• تغيير الخط
أمانة المدينة المنورة تواكب 2030 وتعلن عن إنشاء أول بلدية نسائية

أعلنت أمانة منطقة المدينة المنورة اليوم عن أنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي لاستثمار القدرات الإبداعية للمرأة والسعي لتمكينها ووضعها على الطريق بوصفها الذراع المشارك في تحقيق رؤية المملكة وخطط التحوّل الوطني, ولتحصل على خدمات بلدية متكاملة تشمل إصدار التراخيص للأنشطة التجارية كافة وإصدار رخص البناء لهن والعمليات الرقابية للأنشطة النسائية والبائعات الجائلات والاستثمارات البلدية النسائية وغيرها من الخدمات البلدية التي تحتاجها المرأة وذلك في أطار رؤية المملكة 2030 م وخطة التحول الوطني 2020 لتمكين المرأة وخدمتها . وقال معالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس محمد بن عبد الهادي العمري أن إنشاء البلدية النسائية فكرة لاقت الدعم والتشجيع من كافة المسؤولين دعما لكفاءة المرأة وقدرتها على الانجاز مؤكدا أن البلدية ستكون جسرا من جسور تيسير العمل وإنجازه بشكل سريع وفعّال كما ستكون حاضنة للأفكار النسوية الإبداعية وذلك أيمانا بأن الرجل والمرأة يحركان معا قافلة التنمية ويقودانها إلى المكان المأمول والمنتظر وسنعمل على إنشاء بلديات نسائية مماثلة في المحافظات لإيمان المجتمع بقدرة المرأة على تحقيق انجازات ميدانية شاملة.

وأضاف أن معالي وزير الشؤون البلدية والقروية عبد اللطيف بن عبد الملك آل الشيخ يمثل أكبر الداعمين لمبادرات الأمانة التي تصب في تحقيق رؤية المملكة وتنفيذ خطط التحول الوطني ومن بينها مشاريع تمكين المرأة داخل محافل العمل لتقديم وتسهيل الخدمة للمجتمع النسائي. وقدم معالي المهندس العمري الشكر والتقدير لمقام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد بن فيصل بن عبد العزيز على ما يولونه لهذه المنطقة وأبناءها وزوارها من رعاية وعناية واهتمام في كافة المجالات.