• تغيير الخط
نجاح أعمال تفويج ضيوف الرحمن من المدينة لمكة والمشاعر.. وقوة أمن الطرق تكثف الجهود
تاريخ النشر: 2019/8/7
 
 

بإشراف مباشر وبمتابعة مستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس لجنة الحج بالمنطقة، نجحت الأجهزة الحكومية والأهلية ذات العلاقة بشؤون الحج بالمدينة المنورة أمس في أعمال تفويج المتبقين من ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام بعد أن مكثوا الموسم الأول بالمدينة المنورة متوجهين إلى مكة المكرمة والمشاعر والمقدسة، حيث غادرت أفواج الحجيج انطلاقاً من ميقات ذي الحليفة وألسنتهم تصدح بالتلبية للمولى عزوجل بأن يمن عليهم بأداء شعيرة الحج وأن يجعلهم من المقبولين. وحشدت مختلف الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بأعمال الحج، كامل طاقتها وإمكاناتها البشرية والآلية للتيسير على حجاج بيت الله الحرام وسط انتظام تام للحركة المرورية بالمنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي وطريق الهجرة المؤدي لمكة المكرمة، وانتشار الفرق الأمنية والرقابية والخدمية على جنباته وفي أماكن توقف الحافلات، بمنظومة عمل متكاملة تتولى فيها التنسيق المباشر بين مختلف القطاعات لجنة الحج بالمدينة المنورة التي تعمل على مدار الساعة خلال موسم الحج، للتنسيق والإشراف ومتابعة مختلف الأعمال والمهام ذات الصلة بخدمة ضيوف الرحمن في مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم. وشهد ميقات ذي الحليفة اليوم توافد الأعداد المتبقية من ضيوف الرحمن، للإحرام وعقد نية الحج، حيث اكتظت مواقف وساحات الميقات بحجاج بيت الله الحرام الذين يحرصون على زيارته وأداء الصلاة فيه والإحرام منه للحج، تكلاؤهم عناية الله عزو جل وتحفهم سلسلة متكالمة ومتميزة من الخدمات العظيمة والأعمال جليلة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لكافة الحجيج بمختلف جنسياتهم تُقدمها مختلف الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بأعمال الحج، من خلال تنظيم دخول الحافلات لمواقف الميقات بانسيابية تامة، تيسيراً لضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام. وأوضح أن المؤسسة الأهلية للأدلاء قد عملت منذ وقت مبكر مع الجهات ذات العلاقة واللجان العاملة في الحج على وضع خطة لمواجهة كثافة المغادرة لهذا اليوم وفق آلية لتسهيل وتقديم الخدمة لضيوف الرحمن في إطار الجهود الكبيرة والإمكانات التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لخدمة الحجاج وزوار المدينة المنورة ومكة المكرمة والمشاعر المقدسة ممثلة في وزارة الحج. وأضاف أنه جرى اليوم تفويج أكثر من 85 ألف حاج من المدينة المنورة، من خلال محطة الميقات، ومحطة حجاج البر، تقلهم أكثر 2000 حافلة في طريقهم لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة. من جهتها كثفت القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقة المدينة المنورة جهودها على الطرق السريعة ومراكز الضبط الأمني تزامناً مع تفويج حجاج بيت الله الحرام من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة، حسب الخطط المعدة من الأمن العام لاستقبال حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي. وأوضح قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقة المدينة المنورة العقيد تركي بن نايف المقهوي في تصريح صحفي أن الخطط الأمنية والمرورية خلال موسم الحج المعدة من الأمن العام تركز على حفظ النظام العام وتحقيق السلامة المرورية وتقديم الخدمات لضيوف بيت الله الرحمن ليتمكنوا بإذن الله من الوصول سالمين وأداء مناسك الحج في يسر وسهولة من خلال تسهيل حركة سير الحافلات الناقلة للحجاج على جميع الطرق وتوجيهها على طرق السير المحدد لها باتجاه مكة المكرمة.