• تغيير الخط
انطلاق مهرجان تمورنا بركة برعاية أمير المدينة
تاريخ النشر: 2019/8/7
 
 

انطلق مهرجان المدينة المنورة للتمور "تمورنا بركة" في دورته الثانية بحلته الجديدة ليقدم خدماته للمزارعين والتجار بالتعاون مع عدد من الجهات الخدمية ذات العلاقة وبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة ليواكب المتغيرات الاقتصادية وفق رؤية المملكة في الاهتمامات بالمنتجات والمحاصيل المحلية إيماناً بقوة التمور في الناتج المحلي حيث تتربع المملكة في المرتبة الثانية عالمياً بـ1.3 مليون طن سنوياً وفق الإحصاءات في حين تتربع المدينة في المرتبة الثالثة من إنتاج مناطق المملكة بمعدل يلامس 300 ألف طن سنويا بزيادة سنوية تقدر بـ5٪ وفي الوقت الذي تتجه فيه أنظار العالم نحو بركة تمور المدينة التي تنال شهرة عالمية بالتزامن مع موسم الحج لهذا العام. وقال أمين المدينة المنورة المكلف عبدالله بن عبدالعزيز التويجري أن المدينة من أكثر مناطق المملكة في زراعة النخيل بنحو أربعة ملايين نخلة تحقق زيادة في الانتاج بما لايقل عن 5٪ سنويا. وقال إن أمير المنطقة ونائبه يوليان كل الاهتمام لنجاح المهرجان وإظهاره بالصورة النموذجية التي تليق بالمدينة بوصفها أكبر مناطق زراعة النخيل بالمملكة، مشيراً إلى أن المهرجان يقام على مساحة مفتوحة تسهل حركة الناقلات من وإلى ساحات الحراج معززا بمبنى مجهز للمختبر للكشف على سلامة المنتج من المبيدات الضارة بالصحة، إضافة إلى تجهيز ساحات الحراج بمظلات لتفادي تعرض التمور للشمس لتكون ساحات الحراج في بيئة مناسبة كما تعمل الأمانة على تطوير الموقع بشكل مستمر بما يعود بالنفع على المزارعين والمستثمرين في القطاع وخلق وجهة سياحية وتسويقية للزوار والحجاج وفق التطلعات لتحقيق أعلى المبيعات واستقطاب آلاف الزوار.