• تغيير الخط
تلطيف الهواء يقلص درجة الحرارة في ساحات الحرم النبوي
تاريخ النشر: 2019/8/4
 
 

يمثّل تشغيل أنظمة التكييف وتلطيف الهواء داخل المسجد النبوي وسقيا المياه بما يتناسب مع زيادة أعداد المصلين، جانباً من الأعمال الجليلة التي هُيئت للعناية بضيوف الرحمن من الحجاج والزائرين ليؤدوا عباداتهم بطمأنينة وخشوع. وتقوم الإدارة العامة للشؤون الهندسية والفنية، والإدارة العامة للأمن والسلامة والحشود بوكالة المسجد النبوي بمهام متعددة للعناية بالمصلين منها، توفير الكميات الكافية من سقيا مياه زمزم، وتوزيعها في أرجاء المسجد بما يتواكب مع كثافة أعداد المصلين في المسجد النبوي خلال موسم الحج هذا العام، إضافة إلى تشغيل نظام تلطيف الهواء داخل المسجد النبوي بدرجة حرارة تتراوح بين 22 إلى 27 درجة مئوية داخل المسجد، كما تشمل استمرار تشغيل أجهزة ومكبرات الصوت بمستوى مناسب وواضح في جميع أنحاء المسجد النبوي وساحاته ومرافقه. وتتضمن المهام التشغيلية الفنية بالمسجد النبوي استمرار كفاءة التشغيل الفني في مواقع دخول النساء للروضة الشريفة، وتشغيل 109,340 نقطة إنارة، وكذلك 3406 مكبرات الصوت، وتشغيل 48 مروحة بالحرم القديم، إضافة إلى 453 مروحة رذاذ في الساحات إلى جانب تشغيل 262 مظلة في الساحات الخارجية تفتح خلال فترات النهار لحماية المصلين من أشعة الشمس وأثناء هطول الأمطار، وغلقها خلال أوقات الليل، كما تتضمن المهام تشغيل 894 نقطة شرب في أرجاء الساحات، وكذلك 797 من المواضئ بالساحات، فضلاً عن تشغيل 18 سلماً كهربائياً، و17 مصعداً كهربائياً.