• تغيير الخط
ورشة عمل لمراقبي المخزون في صحة المدينة
تاريخ النشر: 2018/2/28
 
 

المدينة المنورة: سعد الحربي 2018-02-28 1:36 AM أقامت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة، ممثلة بإدارة المخزون بصحة المدينة، بالتعاون مع الإدارة العامة للشؤون الأكاديمية والتدريب، ورشة عمل بعنوان «مراقبة المخزون مفاهيم وتطبيقات» برعاية مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة عبدالحميد الصبحي، وبحضور المشرف العام على إدارة مراقبة المخزون بوزارة الصحة البدري أبوهادي، وذلك بالمركز الثقافي بإدارة التدريب والابتعاث. وأوضح البدري أن القيام بدور مراقبة المخزون والرقابة بشكل عام يجب ألا ينفك عنه الإخلاص والولاء، والحرص وتقديم المصلحة العامة والمحافظة على المال العام، مبينا أن الخطوات تتسارع لترتقي بعمل مراقبة المخزون من خلال تأسيس وتطوير الأنظمة الآلية التي تساهم في ضبط وتنظيم عملية الرقابة، فإننا نلمس بوضوح الوعي المتزايد لأهمية الرقابة من عامة الناس، فضلا عن المسؤولين والعاملين بهذا المجال، وبين على أهمية ورشة العمل، وحث المشاركين على الاستفادة مما يقدم فيها من موضوعات وورش عمل. من جهته، أكد مدير إدارة المخزون بصحة منطقة المدينة المنورة مصطفى مدني أن ورشة العمل ستكون بداية لسلسلة من النشاطات التدريبية التي تعتزم الإدارة القيام بها، لإثراء المعرفة وتطوير المهارات لكافة منسوبي إدارة ووحدات وأقسام إدارة مراقبة المخزون، لتحقيق استجابة للتغيير احتياجات العمل، وبالتالي الوصول إلى ما تتطلع إليه الإدارة، وأشار إلى أن المستهدفين من هذه الدورة هم العاملون في إدارة ووحدات مراقبة المخزون بصحة المدينة المنورة، وذكر بأن الهدف العام من هذه الدورة تزويد المشاركين بالمفاهيم والمعارف والمهارات المتعلقة بمفهوم وإجراءات وتطبيقات مراقبة المخزون، وأن الأهداف النوعية لهذه الورشة هي إيضاح مفهوم وأهداف الرقابة على المخزون وتخطيط الإمداد، وتحديد الإجراءات المتعلقة بتخزين المواد الطبية وغير الطبية، وإجراءات استلامها وصرفها وإدارتها، والتعريف بالعهد ومسؤولية المحافظة عليها، وإجراءات تنظيمها وإرجاعها، وشرح إجراءات الجرد وبيان أنواعه وخطواته وتقاريره، والتعامل مع الأصناف المكدسة والراكدة وطرق معالجتها، والرقابة على الأدوية المخدرة والتعريف بأنظمتها ولوائحها، والتعريف ببرنامج (موارد) ERP وأدوار الرقابة على المخزون، وأخلاقيات مراقب المخزون وتطوير مهاراته الرقابية.