• تغيير الخط
أمانة المدينة المنورة : تنفذ عدد من المشاريع التشغيل والصيانة في مجال الحدائق والتشجير
تاريخ النشر: 2018/1/25
 
 

قامت أمانة منطقة المدينة المنورة ممثلة بوكالة الخدمات – الإدارة العامة للحدائق والتجميل بإنشاء الحدائق العامة و حدائق الأحياء وتجميل الشوارع بزراعتها بالأشجار والنباتات التجميلية المختلفة وخصصت لذلك مشاريع لصيانتها وريها للمحافظة عليها من جميع المؤثرات التي تؤدي إلى تلفها أو انقاص عمرها الافتراضي لكي تبقى محافظة على رونقها وجمالها حيث بلغت تلك المشاريع خمسة مشاريع من خلالها تمت إعادة تقسيم المدينة المنورة إلى أربع نطاقات هي نطاق شرق المدينة وغربها وشمال وجنوب المدينة , وذلك من أجل تركيز الإشراف ومتابعة الأعمال وإنهاء الملاحظات أول بأول للوصول بالعمل إلى الجودة المطلوبة فنياً وإدارياً ووسعت النطاق الزمني وذلك لرفع مستوى الأداء وإعطاء فرصة للابتكار وتطوير الأداء والتي شملت على عدد من القطاعات داخل المدينة المنورة. وأوضح مدير عام الإدارة العامة للحدائق والتجميل بأمانة منطقة المدينة المنورة المهندس/ فهد الحيسوني أن المشاريع التنموية وبرامج التشغيل والصيانة يتم لجميع الحدائق بصفة دائمة وبخطة عمل مدروسة تفي بجميع محتويات وأغراض الحدائق والتي تأتي في إطار رؤية شاملة لتلبية احتياجات النمو العمراني الذي تشهده المدينة من المشروعات البيئية والترفيهية ومواكبة الزيادة السكانية في المدينة المنورة . وأضاف الحيسوني بأن تلك القطاعات قام بالإشراف على تنفيذها من قبل مهندسين متخصصين وذلك للإشراف والمتابعة واكتشاف الملاحظات وإنهائها . كما تنوعت أعمال الصيانة في جميع القطاعات ما بين قص وتشكيل وزراعة للحوليات والأشجار والشجيرات وتجديد للمسطحات وهذا بفضل الله ثم بفضل متابعة وتوجيهات من معالي أمين منطقة المدينة المنورة على تقديم أفضل الخدمات لأهالي المدينة والمقيمين فيها والزائرين . والجدير بالذكر أن تلك المنظومة المتكاملة من الأعمال والخدمات وما يصاحبها من تطوير تخدمها مجموعة من المشاتل تفي باحتياجات تلك الحدائق من النخيل والأشجار والشجيرات المزهرة والزهور برونقها البديع وأشكالها المختلفة والتي تزرع شتاء وتزرع صيفاً فتطفي على شوارع المدينة وحدائقها ما يبهج النفس ويريح العين ويبلغ عدد المشاتل العاملة والمنتجة خمسة مشاتل البعض منها لإنتاج نخيل البلح ونخيل الزينة والآخر لإنتاج الزهور الشتوية والصيفية ولا يفوتنا ذكر مشاتل الأشجار والشجيرات المتنوعة وكذلك المشتل البري الذي ينتج أشجار البيئة , ونظراً لكفاءتها فهي تقوم بخدمة المواطنين الراغبين بزراعة بيوتهم والهيئات والمصالح الحكومية وتبلغ المساحة الفعلية لتلك المشاتل (94034م² ) وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشاتل سنوياً :( 2مليون) فسيلة زراعية ومساحة المسطحات الخضراء ( 365583 ) وتبلغ عدد أشجار الشوارع المزروعـــــــــــــــــة( 173الف ) شجره . من جانبه نوه وكيل الأمين للخدمات رمضان الزهراني بدور المواطن والمقيم وأنهما شركاء مع أمانة منطقة المدينة المنورة في تنمية المدينة وتعزيز المحافظة على المرافق ورفع نسبة الوعي وما تحقق? من نقلة نوعية في مشروعاتها البيئية والترفيهية وخدماتها الإنسانية لسكان المدينة المنورة وزوارها من جميع مناطق المملكة مع إيجاد آلية لتأهيل وصيانة هذه المنشآت والمرافق على مدار العام لاستقبال المواطنين والمقيمين من سكان المدينة والقادمين إليها من المناطق الأخرى، لافتا أن الأمانة بفضل من الله عز وجل نجحت في الاستفادة من عدد هذه الحدائق والمتنزهات والساحات البلدية في إقامة ورعاية الأنشطة الاجتماعية والترفيهية والتنموية وغيرها .