• تغيير الخط
«الإحصاء»: استقرار معدل البطالة للسعوديين عند مستوى 12.8 %
تاريخ النشر: 2018/1/2
 
 

أظهرت نتائج نشرة الهيئة العامة للإحصاء عن سوق العمل للربع الثالث 2017 استقراراً في معدل البطالة للسكان السعوديين عند مستواه السابق خلال الربع الثاني لعام 2017 حيث استقر عند 12.8 % بواقع 7.4 % للذكور و32.7 % للإناث, وانخفاض معدل البطالة الإجمالي (15 سنة فأكثر) مقارنة بالربع الثاني 2017 حيث بلغ في هذا الربع 5.8 % بواقع 3.2% للذكور و21.1 % للإناث. وأصدرت الهيئة عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت www.stats.gov.sa نشرة سوق العمل للربع الثالث 2017، والتي توفر بيانات ومؤشرات شاملة عن سوق العمل في المملكة من واقع تقديرات مسح القوى العاملة الذي تجريه الهيئة بشكل ربع سنوي، وبيانات سوق العمل من واقع السجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وزارة الخدمة المدنية، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، صندوق تنمية الموارد البشرية، ومركز المعلومات الوطني). وبينت النشرة أن جملة المشتغلين من واقع بيانات السجلات الإدارية في المملكة بلغت 13.758.064 فرداً، كما بلغ اجمالي السعوديين الباحثين عن عمل من واقع السجلات الإدارية 1.231.549 فرداً, يمثل الذكور منهم 190.822 فرداً ويمثلن الإناث منهم 1.040.727، وكانت أعلى نسبة للسعوديين الباحثين عن عمل في الفئة العمرية (25 - 29) سنة وذلك بنسبة بلغت 31.3 %. كما أوضحت النتائج من واقع بيانات السجلات الإدارية أن ما يقارب نصف السعوديين الباحثين عن عمل يحملون الشهادة الجامعية حيث بلغت نسبتهم 45.8 %. وفيما يتعلق بمعدل المشاركة الاقتصادية لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) بلغ 54.8 %، موزعة بين الذكور 78.4 %، والإناث 19.9 %. كما أوضحت الهيئة في نشرتها أن معدل المشاركة الاقتصادية لإجمالي السكان السعوديين (15 سنة فأكثر) بلغ 40.7 %. وأشارت نتائج النشرة وفقاً للسجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة أن إجمالي تأشيرات العمل الصادرة بلغ 509.180 تأشيرة، 22.3 % للقطاع الحكومي و37.8 % للقطاع المنزلي و39.9 % للقطاع الخاص، وشملت النشرة على عدد كبير من البيانات التفصيلية عن العاملين وفق الأنظمة واللوائح الخاضعين لها, والجنسية, والجنس, والعمر, والمنطقة الإدارية, والمستوى التعليمي، إضافة لبيانات الباحثين عن عمل, ومتوسط الأجر الشهري, وساعات العمل, والعمالة المنزلية. وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة تيسير المفرج بأنَّ هناك فرقًا بين الباحثين عن عمل وبين المتعطلين، فـ»المتعطلون» وفق مسح القوى العاملة هم الأفراد (15 سنة فأكثر) الذين كانوا خلال فترة الإسناد الزمني (فترة المسح): بدون عمل خلال الأسبوع السابق لزيارة الأسرة وبحثوا عن عمل بجدية خلال الأسابيع الأربعة السابقة لزيارة الأسرة (قاموا على الأقل باتخاذ أسلوب واحد للبحث عن عمل) ويشمل ذلك الذين لم يقوموا بالبحث عن عمل خلال الأسابيع الأربعة السابقة لزيارة الأسرة بسبب انتظار الحصول على عمل أو تأسيس عمل خاص بهم خلال الفترة القادمة, حيث إنهم سبق لهم البحث عن عمل قبل فترة الإسناد، وفي نفس الوقت هم قادرون على العمل ومستعدون للالتحاق به في حال توفره (خلال الأسبوع السابق لزيارة الأسرة). أما تعريف الباحثين عن عمل فهم هم الأفراد السعوديين (ذكورًا وإناثًا) المسجلين في برامج البحث عن عمل لدى وزارة الخدمة المدنية «جدارة» و»ساعد» ولدى صندوق تنمية الموارد البشرية «حافز» ويقومون بتسجيل بياناتهم الشخصية ومؤهلاتهم وخبراتهم العملية وسيرهم الذاتية عن طريق نظام إلكتروني لدى جهة التقديم، علماً بأنَّ الباحثين عن عمل في السجلات الإدارية لا يخضعون لمعايير وشروط البطالة المتعارف عليها دولياً والمعتمدة من قبل منظمة العمل الدولية وبالتالي لا يعتبر جميعهم متعطلين عن العمل، وبالتالي فليس كل باحث عن عمل يعتبر متعطلاً، فقد يكون يبحث عن عمل وهو على رأس عمل آخر، كما هو الحال في الباحثات عن عمل في الجهات الحكومية وهم يعملون في القطاع الخاص على سبيل المثال