• تغيير الخط
تضامن فرنسي مع المملكة ضد أي تهديد لأمنها
تاريخ النشر: 2017/12/25
 
 

جرى اتصال هاتفي بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وفخامة الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية. وقد أعرب فخامته خلال الاتصال عن إدانة الجمهورية الفرنسية لمحاولة ميليشيا الحوثي الانقلابية استهداف مدينة الرياض بصاروخ باليستي، ودعم الجمهورية الفرنسية وتضامنها مع المملكة ضد أي تهديد لأمنها. كما أكد فخامته ضرورة العمل على مواجهة أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة، مشدداً على موقف بلاده الواضح تجاه الدور الإيراني التخريبي والمتمثل في دعم الميليشيا الحوثية وتزويدها بتقنيات الصواريخ البالسيتية لمهاجمة المملكة والاستقرار في المنطقة. وقدم الرئيس الفرنسي شكره لخادم الحرمين الشريفين -أيده الله- ولحكومة المملكة على ما بذلته وتبذله في مجال مكافحة الإرهاب ومحاربة التطرف، وجهودها في تجفيف منابع الإرهاب، وخصوصاً ما قامت به المملكة مؤخرا من دعم جهود مكافحة الإرهاب في دول الساحل الأفريقي.