• تغيير الخط
أمير المدينة: لميزانية هذا العام أثر كبير على تعزيز الاقتصاد والتنمية
تاريخ النشر: 2017/12/21
 
 

رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة الجلسة الأولى لمجلس المنطقة من دورته الرابعة للعام 1439 بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، حيث هنأ سموه المجتمعين بصدور ميزانية الدولة للعام 2018 وما تضمنته من بنود في جوانب عديدة سيكون لها أثر إيجابي كبير على تعزيز الاقتصاد والتنمية في ربوع الوطن، منوهاً سموه باستمرار حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله- في تنفيذ المشاريع وخطط التنمية حرصاً على تقديم كل ما من شأنه تلبية احتياجات ورفاهية المواطن. وفي مستهل الجلسة أكد سمو أمير المنطقة على أهمية العمل التكاملي بين جميع الجهات الممثلة في المجلس، موجهاً بوضع آلية اجرائية تفعل دور التنسيق بين هذه الجهات في تنفيذ المشاريع التنموية وبما يضمن انتفاء الازدواجية بينها في ما تنفذه من أعمال ومشاريع. وأشاد سموه بالجهود التي تبذلها اللجنة المشكلة بتوصية المجلس لمتابعة المواضيع الاجتماعية، ومتابعة أعمالها لمعالجة وتحسين الخدمات الاجتماعية وعرض النتائج على المجلس. بعد ذلك انتقل المجلس لمناقشة برنامج المدن الصحية وما تضمنه من توصيات حول اهمية تكثيف الجهود للوصول الى اعتماد المدينة المنورة كمدينة صحية، كما اطلع المجلس على عرض لأولويات التنمية العمرانية وآخر المستجدات المتعلقة بالدراسة، وأقر متابعة تحديث بياناتها وتقييم مخرجاتها، تلا ذلك عرضاً عن محطة معالجة الصرف الصحي تضمن المقترحات والحلول لتحسين ادائها، كما اطلع المجتمعون على التصور المعد من قبل فرع وزارة النقل عن مشروع طريق المدينة المنورة - المهد المباشر، وأهمية إدراجه ضمن اولويات الوزارة. وفي ختام الجلسة اتخذ المجلس القرارات والتوصيات اللازمة.