• تغيير الخط
مسجد ذي الحليفة 

مسجد ذي الحليفة


ويعرف بمسجد الشجرة - مسجد الميقات - وهي شجرة كان النبي صلى الله عليه وسلم ينزل تحتها بذي الحليفة كما في صحيح مسلم، ويعرف أيضاً بمسجد ذي الحليفة، وهو ميقات أهل المدينة المنورة ومن يمر بها.


وفي صحيح مسلم عن عمر رضي الله عنه قال : ( بات رسول الله صلى الله عليه وسلم بذي الحليفة وصلى في مسجدها ) .
وفي رواية له – كان النبي صلى الله عليه وسلم يركع بذي الحليفة ركعتين ثم استوت به الناقة قائمة وأهل بهذه الكلمات : لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك .
 
و قد اهتمت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمسجد وفرشه وزودته بدورات المياه الخاصة والحمامات اللازمة التي يغتسل بها الحجاج للإحرام، حتى أمر خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله بـهدمه وإعادة إنشائه مع توسعته، حتى يتلاءم مع الأعداد المتزايدة من الحجاج والمعتمرين وتوسعة المسجد شاهد من الشواهد الجبارة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين حيث تم هدمه وبناؤه وتوسعته بالطرق الحديثة التي لم يشهدها المسجد من قبل. وقد نزعت ملكيات كثير من العقارات والأراضي لتنفيذ مشروع التوسعة والتحسين والتي قامت به مؤسسة وطنية لتنفيذه ليكون إضافة فضل جديد على أفضال سابقة قدمتها اليد البيضاء لحكومة خادم الحرمين الشريفين للمسلمين في كافة بقاع المعمورة .

 

لتحميل ملفات بانوراما: 

مسجد الميقات-الصحن الخارجي

مسجد الميقات-المنارة

مسجد الميقات-ممر الحديقة